العلوم الحياتيةالعلوم العامةتجارب علميةتجارب فسيولوجيا النبات

النفاذية Membrane permeability -دراسة تأثير درجة الحرارة على النفاذية عمليا

تجربة لدراسة تأثير درجة الحرارة على النفاذية

تعتبر النفاذية إحدى خواص الأغشية وليست من خواص المادة التي تنتشر خلالها وتعزى قدرة الخلايا على التحكم في النفاذية إلى وجود الأغشية البلازمية ويتوقف سلامة الغشاء على امتلاكه خاصية النفاذية الإختيارية وهذه الأغشية تحفظ المحتويات داخل الخلية وكذلك تعمل على الإحتفاظ بالعضيات طالما كان الغشاء سليماً . وإذا تعرض الغشاء إلى ظروف غير عادية يؤدي إلى تسرب المواد من داخل الخلية إلى خارجها .
ويعتبر جذر البنجر الأحمر ( الشمندر السكري ) من أفضل الأنسجة النباتية التي يمكن استخدامها لتوضيح عملية النفاذية في الأغشية الخلوية وتأثرها بالحرارة حيث تحتوي خلاياه على صبغة حمراء تسمى بيتانين Betanin توجد داخل الفجوات العصارية وتبقى فيها ما دامت أغشية الخلية سليمة .

وتنقسم الأغشية تبعاً لقابلية إنفاذها إلى :
– أغشية مطلقة النفاذية .
– أغشية شبه نفاذة .
– أغشية غير نفاذة .

وتتأثر النفاذية بعدة عوامل أهمها :
– درجة الحرارة .
– المواد والمذيبات العضوية .
– الأملاح .
– درجة الحموضة الـ PH .

تأثير درجة الحرارة على نفاذية الأغشية The effect of temperature on the permeability of cell membrane

الهدف من التجربة :
دراسة تأثير درجة الحرارة على النفاذية .
الأدوات والمواد اللازمة :
أنابيب اختبار – جذر البنجر – سكين – ثرمومتر – لهب – ماء .
ملاحظة: يمكن استخدام قطع البطاطس المصبوغة بصبغة أزرق الميثيلين بدلاً من قطع البنجر .

طريقة العمل :
– إقطع بعضاً من أقراص جذر البنجر بعد تقشيرها إلى قطع متساوية , واغسلها جيداً بالماء حتى يزول اللون الأحمر الناتج عن تمزق الخلايا السطحية .
– قسم القطع وضع كل مجموعة في أنبوبة اختبار تحتوي 20 مل ً من الماء المقطر .
– اترك إحدى الأنابيب في درجة حرارة المعمل , وآخر عند 5 ْم وثالث , وارفع درجة حرارة الأنابيب الأخرى تدريجياً إلى 40 , 50 , 60 ْم , وضع قطعة من القطع السابقة في الفريزر حتى تتجمد تماماً ثم أخرجها وضعها في أنبوبة اختبار تحتوي على ماء في درجة حرارة المعمل .
– اترك التجربة بعض الوقت مع تحريك الأنابيب من حين لآخر .
لاحظ كثافة اللون في كل حالة حسب اختلاف درجة الحرارة .
نلاحظ أن القطع الموجودة في الماء العادي لاتخرج منها الصبغة أما القطع التي وضعت في الماء الحار فتخرج منها الصبغة بشكل واضح كلما زادت درجة الحرارة بسبب أن الحرارة تعمل على تخريب الأنسجة , وبالنسبة للقطع الموجودة في التبريد فتخرج منها الصبغة ويتلون الماء بسبب زيادة حجم الفتحات في الجدار الخلوي بزيادة التبريد .
ملاحظة: يمكن الكشف الكمي عن كثافة الصبغة الناتجة باستخدام جهاز المطياف Spectrophotometer بقراءة كمية الإمتصاص absorbance عند طول موجي 475 نانومتر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

Flag Counter
إغلاق