الدين الإسلاميثقافة وفقه إسلامي

خفنا من الله فخوف الخلق منا – قصة جميلة

اللهم ارزقنا قلب الصالحين

قيل أن أحد الصالحين حين كان مع
جماعه مع أصحابه في مصيد للحيوانات
قام للصلاة في مكان ليس بالبعيد عن
مجلسهم .. وأثناء صلاته تبادر إلى
سمعه أصوات صراخهم وسمع خطواتهم
الهاربه فأكمل صلاته بخشوع دون أن
يقطعها وبعد فتره شعر المصلي بحركه
من خلفه فلم يعر الأمر انتباهاً واكمل
صلاته وإذا بذاك الأسد الذي يتقلب بين
يمين الرجل الصالح ويساره ويشمه
وينظر إليه فأكمل الرجل صلاته وكأن
أحداً غير موجود وبعد أن فرغ من الصلاة كان
الأسد قد رحل عنه وحينما سألوه
كيف تصلي وليس بينك وبين الموت على
يد الأسد إلا لحظات ؟؟
فأجاب الرجل الصالح ” أني لأستحي أن
أخاف من غير الله وأنا بين يديه و انما
راودنى خوف ان سال على لعابه نجسا
كان ام غير ذلك “

لنتأمل في صلاتنا ..لنتأمل في نفوسنا
الخائفة المتوجسه .. أتريد أن تكون
قوياً وشجاعاً ؟؟
كن قويــــــاً بالله
أنها لحقّ القوة و العزة ..
من خاف الله أخاف الله منه كل شىء

ومن خاف الخلق خاف من كل شيء
اللهم ارزقنا قوة اليقين بقدرتك وصدق
الخشوع لوجهك الكريم

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق