الدين الإسلاميثقافة وفقه إسلامي

زواج الشغار ( زواج البدل ) تعريفه وأنواعه وأحكامه

تعريف زواج الشغار أو ما يعرف زواج البدل

وهو زواج يشترط فيه كل واحد من الوليين نكاح الأخرى فيقول أحدهما للآخر ,زوجني وأزوجك,زوجني ابنتك وأزوجك بنتي أو زوجني أختك أزوجك أختي ,أو زوج ابني وأنا أزوج ابنك,او زوجني وانا ازوج ابنك,او ماشبه ذلك, هذا هو زواج الشغار.

قالوا, سمي شغاراً من الخلو لأنه في الغالب لايهمهم المهر وإنما يهمهم الإتفاق على هذا العمل,يقال بلاد شاغرة يعني,خلت من أهلها ويقال شغر الكلب برجله إذا رفعها ليبول فأخلى مكانها.

أنواع زواج الشغار:

هناك ثلاثة كيفيات لزواج الشغار نجمعها لأنه الأحسن والأرجح:
أن يزوج الرجل الرجل ابنته أو أخته أو مولاته على أن يزوج الآخر ابنته أو أخته أو مولاته سواء كان بينهما صداق أو لا صداق.
فقد روى البخاري ومسلم في صحيحهما:
“أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن الشغار”.
فقد رواه البخاري عن ابن عمر رضي الله عنه ورواه مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه.
وزاد ابن نمير: “الشغار أن يقول الرجل للرجل زوجني ابنتك وأزوجك ابنتي أو زوجني أختك وأزوجك أختي”. (فهذا زواج اشتراطي).

وبعض الفقهاء قالوا ( انه لايكون شغاراً الا اذا خلا من المهر, اما اذا كان فيه المهر كاملاً فليس فيه حيله).
فعن معاوية رضي الله عنه انه رفع اليه امير المدينة, ان شحضيين تزوجا شغاراً, وقد سميا مهراً, فكتب معاوية الى امير المدينة ان يفرق بينهما وقال, هذا هو الشغار الذي نهى عنه النبي محمد صلى الله عليه وسلم مع انهما قد سميا مهراً.

اذا اخواني هذا الزواج هو وسلية اخرى من قبل علماء مسلمين بعيدين عن جوهر الاسلام, لظلم المرأة المسلمة واجبارها على زوج لا ترضى به, وايضاً هو عدم المبالاة في المهر, وأن الله ونبيه محمد عليه الصلاة والسلام حرم هذا الزواج, حتى لا تجبر المراة بغير حق وحتى لا تظلم.

ومن الذين جربوا هذا الزواج ,فقد قالوا عنه انه تكثر بينهم النزاعات والخصومات, وكيف يصل الحال في الأب أو الأخ بأن يبيع ابنته لكي يحصل على امراة. ولماذا لا يكون الزواج شرعياً ؟.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Flag Counter
إغلاق