التفسير وعلوم القرآنالدين الإسلامي

سبب وجود حرف الواو في قوله تعالى (( سبعة و ثامنهم كلبهم ))

(( و ثامنهم كلبهم )) ما سبب وجود حرف الواو ؟

{سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم …..} الكهف 22

ما سبب وجود حرف الواو قبل كلمة ثمانية و عدم وجوده قبل كلمات رابعهم و سادسهم…؟؟؟؟

نعم هي واو الثمانية…وهي إحدى معجزات القرآن اللغوية و متكررة في ثلاثة مواضع فقط في القرآن هل تعرفها…

الآية الأولى: قول الله تعالى في سورة التوبة :

{التَّائِبُونَ الْعَابِدُونَ الْحَامِدُونَ السَّائِحُونَ الرَّاكِعُونَ السَّاجِدونَ الآمِرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَالنَّاهُونَ عَنِ الْمُنكَرِ وَالْحَافِظُونَ لِحُدُودِ اللّهِ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ}فقد ورد سبع صفات قبل دخول الواو على الصفة الثامنة ، والملاحظ أن الصفة الثامنة مغايرة للصفة السابعة فالنهي عن المنكر غير الأمر بالمعروف.

الآية الثانية : قول الله تعالى في سورة الكهف :

{سَيَقُولُونَ ثَلاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ فَلا تُمَارِ فِيهِمْ إِلا مِرَاء ظَاهِرًا ولا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا} فالآية قد ذكرت ثلاثة أقوال في عدد أصحاب الكهف والملاحظ : أن القول الأول والثاني ذكر فيهما الكلب بدون عطف.،بينما القول الثالث عطف كلبهم عليهم بالواو (…وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ…)وهي واو الثمانية التي دخلت على الرقم الثامن…و قد اكد العلماء من خلالها أن حرف الواو أكد صحة عددهم كما قال ابن عباس رضي الله عنه.

الآية الثالثة : ما ورد في الآية الخامسة من سورة التحريم : {عَسَى رَبُّهُ إِن طَلَّقَكُنَّ أَن يُبْدِلَهُ أَزْوَاجًا خَيْرًا مِّنكُنَّ مُسْلِمَاتٍ مُّؤْمِنَاتٍ قَانِتَاتٍ تَائِبَاتٍ عَابِدَاتٍ سَائِحَاتٍ ثَيِّبَاتٍ وَأَبْكَارًا} فالواو دخلت على الصفة الثامنة وهي : ( أبكارا ) والمرأة إما أن تكون بكرا أو ثيبا ولا يمكن أن تجمع بين الصفتين .

و قد أدخلها اللغوين في علم اللغة من وجودها بالقرآن بهذا التخصص و سميت واو الثمانية و أفرد لها باباً في اللغة…مع أن أهل العلم من المفسرين لم يعجبهم و يقنعهم هذا التفسير و هذه التسمية

في قوله تعالى في سورة الزمر( وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ (71) قِيلَ ادْخُلُوا أَبْوَابَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا فَبِئْسَ مَثْوَى الْمُتَكَبِّرِينَ (72) وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ (73))
فتأمل قوله تعالى في أهل النار ( حتى إذا جاؤها فتحت أبوابها ) وأبواب النار سبعة
وعندما ذكرت في الآية التي تليها الجنة وأبوابها ثمانية قال تعالى ( وفتحت أبوابها ) فقالوا هذه واو الثمانية…

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق